حماية البيانات تأتي أولاً: كيف فرضت المحكمة غرامة على شركة Gemotest لتسريبها 300 جيجابايت من بيانات العميل

أصبحت الحادثة الأخيرة المتعلقة بتسريب البيانات الشخصية (وعلى الأرجح ليست البيانات الشخصية فحسب، بل الطبية أيضًا) في هيموتيست، أحد أكبر المختبرات الطبية في روسيا، مثالًا واضحًا ومفيدًا للمشاكل في مجال حماية البيانات الشخصية و بشكل عام، كما حدد اختبار عباد الشمس المشاكل الإجمالية في قطاع تكنولوجيا المعلومات في روسيا. جرت الأحداث وكأنها سيناريو مثير عبر الإنترنت، أدى على إثره "هجوم هاكر" (كان رأيي أنه لم يكن هناك هاكر، بل مجرد طالب ليس لديه شيء أفضل ليفعله) إلى سرقة 300 غيغابايت من البيانات، مما أثر على المعلومات الشخصية لملايين العملاء. لم تسلط هذه السابقة الضوء على نقاط الضعف في أنظمة أمن المعلومات فحسب، بل أصبحت أيضًا سببًا لإجراءات قانونية خطيرة انتهت بغرامة قدرها 60 ألف روبل على شركة Hemotest. إن مثل هذه الغرامة الهزيلة هي مجرد أضحوكة. نفس 250 روبل لتجاوز الحد الأقصى للسرعة بمقدار 40 كم/ساعة (أجرة السرعة العالية).

توضح هذه الحالة بوضوح أن قضايا حماية البيانات الشخصية تأتي إلى الواجهة اليوم، وبدأت الدولة في المطالبة بشكل أكثر صرامة بالامتثال للمعايير القانونية. على وجه الخصوص، أصبح القانون الاتحادي رقم 152-FZ، الذي ينظم تخزين ومعالجة البيانات الشخصية، ليس مجرد وثيقة رسمية، ولكنه أيضًا أداة لضمان سلامة المواطنين في المجال الرقمي. إن زيادة السيطرة الحكومية في هذا المجال لا تؤدي فقط إلى زيادة مسؤولية الشركات عن الحماية الموثوقة للبيانات المجمعة، ولكنها تؤكد أيضًا على الحاجة إلى تنفيذ تقنيات أمنية حديثة وفعالة.

تاريخ تسرب البيانات في "Hemotest"

لقد جذبت حادثة هيموتيست الانتباه ليس فقط لحجمها، ولكن أيضًا لظروفها. بلغ حجم تسرب البيانات 300 جيجابايت، مما أثر على المعلومات الشخصية لملايين العملاء: أكثر من 30 مليون سطر ببيانات شخصية و554 مليون سطر طلب ببيانات: الأسماء الكاملة، تواريخ الميلاد، عناوين المنازل، أرقام الهواتف، رسائل البريد الإلكتروني، بيانات جواز السفر ومحتويات الطلب.

وسرعان ما أطلق Gemotest تحقيقًا داخليًا لمعرفة كيفية تنفيذ الهجوم بالضبط وتحديد حجم البيانات المسربة. وأعلنت الشركة أيضًا عن تقديراتها الخاصة لحجم التسرب، قائلة إنه أصغر مما تم الإبلاغ عنه في الأصل. وهذا يؤكد أن هيموتيست يأخذ الحادث على محمل الجد ويسعى جاهدا للتقليل من عواقبه.

العواقب القانونية لهيموتيست

وتحولت قضية "هيموتيست" إلى مسألة قانونية خطيرة، كانت نتيجتها تطبيق الإجراءات الإدارية. قررت محكمة الصلح في موسكو تغريم الشركة 60 ألف روبل. تم فرض الغرامة وفقًا للجزء الأول من المادة 1 من قانون الجرائم الإدارية للاتحاد الروسي (CAO RF)، الذي ينظم الانتهاكات في مجال معالجة البيانات الشخصية. وخلصت المحكمة إلى أن Gemotest لم توفر الحماية الكافية لمعلومات العملاء، مما أدى إلى تسربها. وفي رأيي، لم يحاول أحد أن يفعل أي شيء من أجل الحماية. لقد صنعوا ذلك بحيث يكون العمل مريحًا دون القلق بشأن حماية البيانات على الإطلاق. رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات لم يلتزم بأي تعليمات من القواعد (رأيي) وبشكل عام لم يهتم بواجباته لأن الهدف الأساسي لأي موظف من الموظفين هو القيام بالحد الأدنى من العمل، فقط لغرض "إبلاغ الرئيس" (أسمي هذا "الاحتيال"، في عصرنا يبدو غامضًا، لكن هذا الغموض يناسب بطريقة أو بأخرى جيدًا في هذه الحالة).

بالإضافة إلى ذلك، حكمت المحكمة على المتسلل نفسه بتقييد الحرية لمدة 1,5 سنة لسرقة البيانات من عملاء Gemotest. لقد اخترق النظام عبر موقع تلفزيوني بعيد للشركة. لكن من الذي سمح له بالوصول إليه لا يزال غير واضح. في الوقت نفسه، كما أفترض، كان هناك إهمال معتاد من قسم تكنولوجيا المعلومات، أو حتى تسرب متعمد للمعلومات من قبل موظف أسيء إليه استقال أو حتى عمل في ذلك الوقت. وبشكل عام، فإن حقيقة أن هذا أصبح ممكنًا من الناحية الفنية تشير إلى أن البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات تم بناؤها بشكل سيء للغاية وهنا الشخص الأول الذي يجب أن يكون مسؤولاً هو مدير تكنولوجيا المعلومات (وليس المتسلل المحتمل). ويجب أن يكون رئيس الشركة (المدير العام حسب الميثاق) مسؤولاً عن تعيين موظفين للشركة وإسناد المهام إلى قسم تكنولوجيا المعلومات.

ويعد هذا القرار مهمًا، حيث يسلط الضوء على خطورة انتهاكات حماية البيانات. يفرض القانون الاتحادي رقم 152-FZ، المعروف باسم قانون البيانات الشخصية، متطلبات صارمة لمعالجة هذه المعلومات وتخزينها وحمايتها. وفي حالة عدم الالتزام بهذه المعايير، قد تواجه الشركات مسؤولية إدارية تتضمن غرامات كبيرة.

تشمل الأحكام الرئيسية للقانون الاتحادي رقم 152 ما يلي:

  • الموافقة على معالجة البيانات: يتطلب القانون الحصول على موافقة أصحاب البيانات لمعالجتها، إلا في الحالات التي ينص عليها القانون.
  • التزام حماية البيانات: يتعين على المنظمات اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية البيانات الشخصية من الوصول غير المصرح به أو التدمير أو التعديل أو الحجب أو النسخ أو التوزيع.
  • إشعار روسكومنادزور: يجب على المنظمات إخطار Roskomnadzor بأنشطتها المتعلقة بمعالجة البيانات الشخصية.
  • المسؤولية عن الانتهاكات: لانتهاك القانون ، يتم توفير العقوبات الإدارية والجنائية.

كيف تساعد خبرتي وتطوراتي في تقديم حل فعال وفعال من حيث التكلفة:

  • فهم الاحتياجات الفريدة لكل عميل: يتكون النهج من تحليل شامل لتفاصيل أنشطة العميل لتطوير الحلول الفردية.
  • تكامل التقنيات المتقدمة: نحن نستخدم أحدث التطورات في مجال حماية البيانات، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لتوفير حماية أكثر فعالية.
  • تحسين التكلفة: يهدف نهجي إلى تقديم حلول ليست فعالة فحسب، بل فعالة من حيث التكلفة أيضًا، مما يساعد العملاء على تقليل تكاليف أمن تكنولوجيا المعلومات الإجمالية بشكل خاص وتكاليف تكنولوجيا المعلومات بشكل عام.
  • تدريب ودعم العملاء: تقديم برامج تدريب ودعم شاملة لضمان اطلاع عملائنا بشكل كامل على أفضل الممارسات في مجال حماية البيانات.

مع الأخذ في الاعتبار الاتجاهات الحالية والمتطلبات القانونية، تسعى شركتنا جاهدة لتقديم حلول لا توفر مستوى عالٍ من حماية البيانات فحسب، بل تلبي أيضًا الاحتياجات الاقتصادية والتشغيلية للعملاء.

يوضح مثال Hemotest والإجراءات القانونية اللاحقة بوضوح أهمية الالتزام الصارم بقوانين البيانات الشخصية. في عالم رقمي دائم التطور وتهديدات الأمن السيبراني المتزايدة، لا تعد حماية البيانات التزامًا قانونيًا فحسب، ولكنها أيضًا ضرورية للحفاظ على ثقة العملاء وسمعة الشركة.

وأحث جميع القراء المشاركين في قضايا أمن المعلومات وحماية البيانات على أخذ الاتجاهات الحالية والتغييرات التشريعية على محمل الجد. يجب أن يكون النهج المتبع في حماية البيانات الشخصية شاملاً، ويجمع بين التقنيات المتقدمة والتخطيط الاستراتيجي والتدريب المستمر للموظفين.

إذا كنت مهتمًا بتحسين أمن بيانات شركتك، أقترح عليك الاستفادة من خبرتنا ومعرفتنا في هذا المجال. هذه حلول فعالة وفعالة من حيث التكلفة ومتوافقة مع القانون وستساعدك على ضمان أقصى قدر من الحماية للبيانات الشخصية وتقليل المخاطر المرتبطة بالتهديدات السيبرانية.

اشترك في الأخبار!

نحن لا البريد المزعج! اقرأ لدينا سياسة الخصوصيةلمعرفة المزيد.

Оставьте комментарий

تمت إضافة هذا المنتج الى العربة.
0 العناصر - 0,00 
دردشة مفتوحة
1
أيمكنني مساعدتك؟
امسح الرمز ضوئيًا
مرحبا 👋
كيف يمكنني مساعدك؟
هذا ليس روبوت محادثة! يجيب الناس هنا ، لذلك ليس دائمًا على الفور
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تبنى
ارفض
سياسة الخصوصية